وجه رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، مصطفى بيراف، إتهامات خطيرة لوزير الشباب والرياضة، سليم عبد الرؤوف برناوي، بسبب إجتماع الإتحادات الرياضية يوم أمس الأربعاء.
وتحدث رئيس اللجنة الأولمبية عن إجتماع الإتحادات الرياضية في تصريح لـ “النهار أون لاين” اليوم الخميس على هامش اليوم الأولمبي الدولي المنعقد في بجاية قائلا :

” من غير المعقول أنه في يوم حزن وطني مقرر من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يتم كسر هذا الحداد من طرف وزارة الشباب والرياضة، من خلال عقد إجتماع للمناورة والتآمر على اللجنة الأولمبية”.

وأضاف : ” الإجتماع كان بقيادة ممثل وزير الشباب والرياضة “كمال غمار”، وأنا أعتبره مؤامرة بما أن القانون الجزائري لا ينص على أي جمعية رياضية تضم الإتحادات الرياضية بإستثناء اللجنة الأولمبية”.

وتابع : ” عوض أن نعمل على لم الشمل تحاول بعض الأطراف كسر وعرقلة الحركة الأولمبية، تأسفت كثيرا على عقد هذا الإجتماع في يوم جنازة الفقيد المجاهد الذي قدم الكثير لهذا الوطن الفريق أحمد قايد صالح”.

وإختتم حديثه قائلا: “هذه التصرفات غير مسؤولة من طرف الوزارة، وبعض الإتحادات التي تعرضت لضغط من طرف الوزير”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here